ocean sunrise Kim Seng/Flickr

أرض واحدة، محيط واحد

نيويورك ــ ترتبط المحيطات بالغلاف الجوي بطرق لم يتسن لنا حتى أن نفهمها ونستوعبها بشكل كامل إلا قبل فترة وجيزة. إن السماء من فوقنا والمياه من حولنا أشبه بالإخوة الأشقاء الذين يشتركون في العديد من الخصائص والسمات ــ وأبرزها في أيامنا هذه الحاجة إلى الحماية. ونحن شقيقان نعمل معاً على أجندة مشتركة للدفاع عن المحيطات والغلاف الجوي ــ وهي الأجندة التي ستحدد مستقبل عِدة ملايين من الإخوة والأخوات والآباء والأمهات والأصدقاء والجيران، فضلاً عن أشكال الحياة على الأرض وفي البحار، الآن ولأجيال قادمة.

وما يدعو إلى التفاؤل أن الحكومات في مختلف أنحاء العالم بدأت تدرك أبعاد هذا التحدي، ومن المتوقع أن تتوصل إلى ــ أو على الأقل تحقق تقدماً نحو التوصل إلى ــ اتفاقيتين مهمتين هذا العام: معاهدة عالمية جديدة لحماية الحياة البحرية في المياه الدولية، واتفاقية تغير المناخ لحماية الغلاف الجوي. وجنباً إلى جنب مع مجموعة من أهداف التنمية المستدامة، سوف تخدم هاتان الاتفاقيتان كعلامات طريق بالغة الأهمية تشير إلى المسار الصحيح الذي يتعين على الاقتصادات الوطنية على مستوى العالم أن تسلكه على مدى السنوات الخمس عشرة المقبلة وما بعدها.

وتأتي هاتان الاتفاقيتان المرتقبتان وسط جهود غير عادية من جانب الدول والمدن والشركات والمواطنين لحماية المناخ والمحيطات. وتتجاوز الاستثمارات في الطاقة المتجددة 250 مليار دولار أميركي سنويا، وتنفق العديد من البلدان على أشكال إنتاج الطاقة الخضراء قدر ما تنفقه على الوقود الأحفوري.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/zvSyHS8/ar;