Matt Wuerker

أوباما: الرجل الوسطي

بيركلي ـ على الرغم من كثرة صراخ الجمهوريين الذين يزعمون أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يحاول جلب نوع من الاشتراكية الأوروبية على الولايات المتحدة، فقد بات من الواضح تماماً الآن أن رئيس الولايات المتحدة راغب في مزاولة الحكم من موقع واحد فقط: ألا وهو الوسط.

ففي مكافحة الركود الاقتصادي، قرر أوباما في وقت مبكر أنه سوف يدفع برنامجاً للتحفيز المالي يبلغ حجمه نصف ما أوصاه به مستشاروه الاقتصاديون الديمقراطيون، ولقد قرر اعتبار تنفيذ ذلك البرنامج بمثابة نصر تام بدلاً من التوسع بالبرنامج إلى الحجم الكامل الذي أوصى به المستشارون.

وكان أوباما ملتزماً بهذه السياسة الحذرة، حتى أنه الآن، وعلى الرغم من اقتراب معدلات البطالة من 10%، اختار ألا يسعى إلى قطف الثمار الدانية والمطالبة بمائتي مليار دولار إضافية من المساعدات الفيدرالية للولايات على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة من أجل منع المزيد من الاستغناء عن المعلمين. وبدلاً من منع المزيد من التآكل في الالتزام الوطني بتعليم الجيل القادم، حوَّل أوباما تركيزه نحو الهدف البعيد الأمد الذي يتمثل في ضبط الموازنة ـ رغم أن رياح عاصفة الاقتصاد الكلي ما زالت تهب على البلاد بعنف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/om4TgAw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.