North Korean leader Kim Jong-Un looking at a metal casing with two bulges at an undisclosed location STR/AFP/Getty Images

كيف يمكن التفاوض مع كوريا الشمالية ؟

سيول – أعرب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن رغبته لعقد اتفاق تاريخي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي سيسمح لبلاده، مثل ميانمار وفيتنام، بتقليل اعتمادها على الصين والاقتراب أكثر من الغرب. لكن على الرغم من الإعلان عن وقف التجارب النووية بعيدة المدى وإلغاء الطلب على سحب القوات الأمريكية من كوريا الجنوبية، فمن غير المرجح أن يتخلى كيم عن برنامج الأسلحة النووية الذي حصلت عليه كوريا الشمالية بمشقة الأنفس، حتى يتم التوصل إلى اتفاق شامل وموثوق.

لقد أجرت كوريا الشمالية ست تجارب نووية - وهو العدد نفسه الذي أجرته الهند، التي تعد قدراتها النووية الهائلة غير قابلة للنقاش. إن محاكاة كيم لإعلان الهند عام 1998 عن وقف التجارب - والذي أدى إلى إجراء محادثات مع الولايات المتحدة وقاد في النهاية إلى قانون أمريكي يعترف بترسانة الهند النووية - دليل على سعيه إلى قبول دولي للوضع النووي لبلده.

في الواقع، أصبحت الاتفاقية النووية بين الولايات المتحدة والهند ممكنة بفضل الضغوط الإستراتيجية بعد الحرب الباردة، والتي تفتقر إلى سياق شبه الجزيرة الكورية. ومع ذلك، إذا كان لقمة ترامب مع كيم تأثير طويل الأمد، فمن الضروري بذل جهود أكبر من مجرد إجبار كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي ومتابعة صفقة إستراتيجية أوسع تهدف إلى فتح الشمال للعالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/JJuTTbc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.