كوريا الشمالية تصنع التاريخ

عادة يكون التعرف على المنعطفات التاريخية أكثر يسراً حين نستعيد أحداث الماضي. ولكن لن يتطلب الأمر أن تمضي أعوام قبل أن نستطيع أن نحدد ما إذا كان اختبار كوريا الشمالية للتفجير النووي يرقي إلى اعتباره واحداً من تلك المنعطفات التاريخية أم لا. والمسألة هنا تتلخص فيما إذا كان ذلك المنعطف الذي سلكه التاريخ إلى الأفضل أم إلى الأسوأ.

يزعم بعض المحللين أن قليلاً قد تغير نتيجة لذلك الاختبار. فقد كان العالم يفترض لسنوات أن كوريا الشمالية تمتلك ما يكفي من المواد النووية لتصنيع ست أو ما يزيد من القنابل النووية البسيطة. لقد تحول بهذا الاختبار ما كنا ندركه ضمنياً من قبل إلى حقيقة جلية.

ولكن ما كان مفترضاً ذات يوم أصبح الآن أمراً واقعاً. لقد تغير الكثير. فقد تحدت كوريا الشمالية العالم؛ والمسألة هي كيف سيكون رد العالم على ذلك التحدي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eh78K6M/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.