13

العولمة هو الحل الوحيد

واشنطن العاصمة – لقد أظهر إستفتاء بريكست في المملكة المتحدة والسباق الرئاسي في الولايات المتحدة الأمريكية من بين أمور أخرى تزايد إنعدام ثقة الناس بالإندماج في الإقتصاد العالمي. إن إنعدام الثقة هذا يمكن أن يعرقل إتفاقيات تجارية جديدة يتم العمل عليها حاليا ويمنع البدء بإتفاقيات جديدة.

يجب عدم الإستخفاف بالخطر الذي يشكله هذا السيناريو فلو مضينا بعيدا في الإنعزالية والحمائية فإن ذلك سيحطم المحرك الإقتصادي المبني على أساس التجارة والذي أعطى العالم سلاما وإزدهارا لعقود عديدة.

أنا كوزيرة سابقة للتجارة في كوستاريكا أعرف صعوبة أن تقوم البلدان –المتقدمة والنامية على حد سواء- بصياغة سياسات تجارية تفيد جميع الناس ولكن فقط لإن إدارة تأثيرات العولمة صعبة لا يعني أن نرفع أيدينا للإعلى ونستسلم .

لقد قدمت التجارة النمو والتقدم التقني للدول النامية وطبقا للبنك الدولي منذ سنة 1990 ساعدت التجارة في تقليص عدد الناس الذين يعيشون في فقر مدقع بمقدار النصف ولكن هذه المكاسب وإن كانت مثيرة للإعجاب ليست بالضرورة دائمة فلو إنعزلت البلدان مرتفعة الدخل- وزبائنها- عن الأسواق العالمية فإن الناس الأكثر فقرا سيعانون أكثر من غيرهم .