0

لا يوجد  بلد لاصحاب النفوذ الشباب

كامبريدج-ان ميخائيل بروخوروف هو مالك لمناجم ذهب في سيبيريا ولفريق كرة سلة محترف في الولايات المتحدة الامريكية وهو واحد من اغنى الرجال في روسيا حيث تصل ثروته الاجماليه الى 18 بليون دولار امريكي . لقد وافق في يونيو الماضي على ان يقود حزب سياسي ينتمي الى يمين الوسط وذلك من اجل المنافسة في الانتخابات البرلمانية في ديسمبر . لقد كان من الواضح ان بوخوروف والبالغ من العمر 46 عاما قد اعتقد ان خبرته التجارية سوف تعزز من حظوظه السياسية.

لقد كان بروخوروف مخطئا حيث استقال في سبتمبر من الحزب الذي كان يقوده ولكن بغض النظر عن الاحراج الذي قد يشعر به حاليا فمن المؤكد ان قدره افضل من ميخائيل خودورفسكي وهو صاحب نفوذ روسي آخر بطموحات سياسية والذي يقضي عقوبة بالسجن مدتها 8 سنوات بعد ان تجرأ على تحدي افكار فلاديمير بوتين عن كيف يجب ان تدار روسيا.

لقد سبق انسحاب بروخوروف بأيام قليلة اعلان حزب روسيا الموحدة الحاكم بإن بوتين سوف يسعى لفترة رئاسية سنة 2012 وذلك حين يتبادل الوظائف مع الرئيس الحالي ديمتري ميدفيدف والذي سوف يصبح رئيسا للوزراء. ان من الممكن ان ذلك كان فوق قدرة وزير المالية منذ سنة 2000 اليكسي كودرين على الاحتمال علما ان عدم موافقته على زيادة ميدفيدف للانفاق قد ادت الى استقالته.

ان الامكانية الوحيدة للانتخابات القادمة في ظل غياب وجوه جديده او افكار جديدة هي ضخ المزيد من اموال النفط في اقتصاد يعاني ناهيك عن ان هذا الاقتصاد يشكو من انعدام الكفاءة بشكل كبير. ان المزيد من الانفاق سوف يغذي الفساد والتضخم ويزيد من الاعتماد على الموارد الطبيعية وهي الشرور الثلاثة التي حاربها كودرين خلال فترة توليه مهام عمله.