Paul Lachine

لا يوجد  بلد لاصحاب النفوذ الشباب

كامبريدج-ان ميخائيل بروخوروف هو مالك لمناجم ذهب في سيبيريا ولفريق كرة سلة محترف في الولايات المتحدة الامريكية وهو واحد من اغنى الرجال في روسيا حيث تصل ثروته الاجماليه الى 18 بليون دولار امريكي . لقد وافق في يونيو الماضي على ان يقود حزب سياسي ينتمي الى يمين الوسط وذلك من اجل المنافسة في الانتخابات البرلمانية في ديسمبر . لقد كان من الواضح ان بوخوروف والبالغ من العمر 46 عاما قد اعتقد ان خبرته التجارية سوف تعزز من حظوظه السياسية.

لقد كان بروخوروف مخطئا حيث استقال في سبتمبر من الحزب الذي كان يقوده ولكن بغض النظر عن الاحراج الذي قد يشعر به حاليا فمن المؤكد ان قدره افضل من ميخائيل خودورفسكي وهو صاحب نفوذ روسي آخر بطموحات سياسية والذي يقضي عقوبة بالسجن مدتها 8 سنوات بعد ان تجرأ على تحدي افكار فلاديمير بوتين عن كيف يجب ان تدار روسيا.

لقد سبق انسحاب بروخوروف بأيام قليلة اعلان حزب روسيا الموحدة الحاكم بإن بوتين سوف يسعى لفترة رئاسية سنة 2012 وذلك حين يتبادل الوظائف مع الرئيس الحالي ديمتري ميدفيدف والذي سوف يصبح رئيسا للوزراء. ان من الممكن ان ذلك كان فوق قدرة وزير المالية منذ سنة 2000 اليكسي كودرين على الاحتمال علما ان عدم موافقته على زيادة ميدفيدف للانفاق قد ادت الى استقالته.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/u6G9Eu5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.