بوتين البيروني

موسكو- لقد تمت مقارنة الرئيس الروسي فلادمير بوتين بالعديد من الرجال الاقوياء من الماضي مثل جوزيف ستالين وليونيد بريجينيف والرئيس التشيلي السابق اوغسطو بينوشيه ولكن بعد حوالي 14 سنة في الحكم ربما تكون افضل مقارنة هو مقارنة بوتين بشخصية تنتمي الى الجنسين اي شخصية تمزج بين شخصية القائد الارجنتيني السابق خوان بيرون وزوجته التي تتمتع بشهرة اسطورية ايفا (ايفيتا ).

لقد كان العقيد بيرون في بداية الاربعينات بصفته وزيرا للعمل وسكرتيرا للحرب من اقوى مستشاري حكام الارجنتين وقبل انهيار الشيوعية سنة 1989 كان العقيد بوتين ايضا من العملاء السريين المخلصين للكي جي بي حيث كانت مهمته نشر المعلومات المضلله وتجنيد العملاء السوفييت والاجانب في المانيا الشرقية.

لقد بدأ بيرون عمله في وزارة العمل باصلاحات اجتماعية بما في ذلك معونات رعاية اجتماعية للفقراء. بالرغم من ان الدافع لديه على الاقل جزئيا كان رغبته في تحقيق العدالة الاجتماعية فإن بيرون كان عمليا يقوم برشوة المستفيدين من اجل دعم صعوده للسلطة والثروة وبوجود زوجته الجميلة والتي تتمتع بالقدرة على مخاطبة الجماهير الى جانبه – امرأة الشعب – ، تمكن بيرون من اقناع الناخبين سنة 1946 انه كرئيس يستطيع ان يغير البلاد بشكل جدذري .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hXzThQh/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.