20

استراتيجية لتوحيد وحماية أوروبا

بروكسل - يجري التساؤل حول الغرض من الاتحاد الأوروبي - وحتى حول بقائه على قيد الحياة - كما لم يحدث من قبل. في الواقع، مواطنو أوروبا والعالم في حاجة إلى اتحاد أوروبي قوي الآن أكثر من أي وقت مضى.

لقد أصبحت أوروبا أقل استقرارا وأمانا في السنوات الأخيرة على نطاق أوسع. وعلاوة على ذلك، فإن الأزمات داخل وخارج حدود الاتحاد الأوروبي أثرت بشكل مباشر على حياة جميع المواطنين الأوروبيين.

في أوقات صعبة مثل هذه، لكي يصبح  الاتحاد أوروبي قويا ينبغي أن يفكر استراتيجيا، وأن تكون له رؤية مشتركة، وأن تعمل الدول الأعضاء جنبا إلى جنب. في أعقاب تصويت المملكة المتحدة علىالخروج منالاتحاد الأوروبي، يجب على الأوروبيين في الواقع إلى إعادة التفكير في كيفية عمل الاتحاد. ولكننا نعلم جيدا ما علينا أن نعمل. ونعرف مبادءنا، ومصالحنا، وأولوياتنا. إن الوقت غير مناسب لحالة عدم اليقين السياسي. الاتحاد بحاجة إلى استراتيجية تمتزج فيها الرؤية المشتركة والعمل المشترك.

أيا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، التي تعمل وحدها، ليست لديها القوة الكافية لمواجهة التهديدات التي تواجهها أوروبا. ولا يمكن لها اغتنام الفرص التي يتيحها الاقتصاد العالمي اليوم وحده. ولكن كاتحاد لأكثر من نصف مليار من السكان، فإن إمكانات أوروبا لا مثيل لها.