بيبي يذهب إلى واشنطن

نيويورك ــ لماذا فعل ذلك؟ أي روح شريرة تلبست رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين "بيبي" نتنياهو فحملته على قبول الدعوة من الجمهوريين في الكونجرس الأميركي للحضور ومهاجمة سياسة الرئيس باراك أوباما في التعامل مع إيران من دون حتى إبلاغ البيت الأبيض؟

يدعي نتنياهو أن زيارته كانت "مهمة مصيرية، بل وحتى تاريخية" للإعراب عن مخاوفه في ما يتعلق بمصير إسرائيل واليهود. بيد أننا كنا على علم بمخاوفه بالفعل ــ ونعلم أن العديد من اليهود في الولايات المتحدة وأماكن أخرى من العالم لا يشعرون بأنه كان يتحدث باسمهم.

تُرى هل كان نتنياهو في شوق إلى سماع تصفيق أنصاره الجمهورين؟ هل يراهن على فرصة فوز الجمهوريين بالرئاسة في عام 2016؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد نال ما يكفيه من التصفيق؛ ولكن من الواضح في ضوء استطلاعات الرأي الحالية أن الدافع الأخير مقامرة كبرى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/QUHEWF2/ar;