ضرورة إنقاذ منظمة حلف شمال الأطلنطي

من كان يظن أن منظمة حلف شمال الأطلنطي ـ التي تمثل أنجح تعبير عن التضامن عبر جانبي الأطلنطي ـ قد وجدت سبيلاً جديداً إلى التماسك بعد أزمة العراق وما أحدثته من خلافات وشقاق، فلابد وأن يزور مركز قيادة الحلف. مما لا شك فيه أن قمة اسطنبول التي انعقدت في أواخر يونيو الماضي قد نجحت في إضفاء قشرة خارجية خادعة من التآلف والانسجام، والآن سنجد أن مركز قيادة الحلف مشغول كالعادة بالاجتماعات المتكررة بين مبعوثي الدول الأعضاء التي أصبح عددها الآن ستة وعشرين، واللجان التي لا تعد ولا تحصى، وتلال من الأوراق المطبوعة التي يموج بها المكان. ولكن مع كل هذا، فهناك عنصر أساسي مفقود: ألا وهو روح حلف شمال الأطلنطي. فكثير من الدول الأعضاء بالحلف، إن لم يكن أغلبها، لم تعد تعترف بمنظمة حلف شمال الأطلنطي كعنصر محوري ضروري لمصلحتها القومية.

وكما عبر أحد كبار المسئولين بالحلف عن الوضع الحالي، فقد أصبح الحلف كسيارة قديمة غطت الانبعاجات والخدوش بدنها ويحتفظ بها صاحبها ما دامت تسير، لكنه سيتخلص منها إذا صارت تكاليف إصلاحها أعلى مما ينبغي. حتى الآن ما زالت المركبة المتهالكة ذات نفع في بعض الأمور: فهي تقود حوالي ستة آلاف من القوات في أفغانستان، وتدعم الأمن الهش في كوسوفو، وربما تكون مفيدة في تدريب القوات العراقية، كما تقرر في اجتماع الحلف في يونيو. ما زال وجود الحلف مرغوباً، ولكن باستثناء الدول الأعضاء التي انضمت للتو، فإن قليلاً من الحكومات على كل من جانبي الأطلنطي تبدي خوفاً من احتمال وقوع كارثة كبرى إذا ما تلاشى الحزب في هدوء.

هذا، وليس الشقاق الذي وقع بين الحلفاء الكبار حول العراق، هو السبب وراء الأزمة العميقة التي يواجهها الآن أقدم وأنجح تحالف في العصر الحديث. فلقد كانت الخلافات السياسية بشأن مغامرة أميركا في العراق سبباً في تفاقم الأزمة، لكنها أدت أيضاً إلى حجب السبب الحقيقي للأزمة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/zlR7CmC/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.