signe7_Robert BonetNurPhoto via Getty Images_vaccines africa Robert Bonet/NurPhoto via Getty Images

يجب أن تنتج إفريقيا لقاحاتها بنفسها

واشنطن العاصمة- خلال الجائحة، قادت البلدان الغنية عمليتي التطوير والإنتاج السريعتين للقاحات كوفيد-19. ثم اشترت الدول نفسها تلك اللقاحات ووفرتها لسكانها، بل وطلبت جرعات معززِة للأشخاص الذين خضعوا بالفعل للتطعيم. وفي غضون ذلك، لم تتمكن العديد من البلدان النامية من تقديم وَلَوْ جرعة واحدة لمعظم سكانها.

وتعاني أفريقيا، على وجه الخصوص، الأمَرين مع مخزونها المحدود من لقاحات كوفيد-19. فمنذ 31 أغسطس/آب، قدمت الدول الأفريقية 94 مليون جرعة، مما مجموعه 134.5 مليون من الإمدادات، لسكان القارة البالغ عددهم ما يقارب 1.4 مليار نسمة. وبالمقابل، قدمت الولايات المتحدة- التي يبلغ عدد سكانها 332 مليون نسمة- أكثر من 375 مليون جرعة لقاح.

ويعكس هذا التفاوت إلى حد ما عدم قدرة معظم البلدان الأفريقية على إنتاج اللقاحات اللازمة لحماية سكانها ليس فقط من كوفيد-19، ولكن أيضًا من عدد لا يحصى من الأمراض الأخرى التي ابتُليت بها القارة. ويوجد في أفريقيا فقط أربعة مصنعين محليين لللقاحات المكونة من المواد الدوائية- وهناك اثنان آخران قيد التطوير- وهناك منشأتان متخصصتان في "تعبئة اللقاح وإتمامه ليصبح جاهزا"، وهما تعتمدان على مواد لقاح مستوردة لإنتاج جرعات قابلة للتوزيع. وأظهرت اضطرابات سلسلة التوريد أثناء جائحة كوفيد-19 مدى خطورة هذا الاعتماد على واردات الإمدادات الطبية الحيوية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/bVgwcL9ar