drew39_Alex WongGetty Images_trump Alex Wong/Getty Images

ترمب مذنب بالتهم غير الموجهة إليه

واشنطن العاصمة ــ أصبح الموقف السياسي في الولايات المتحدة الآن أقل استقرارا من أي وقت مضى منذ بدأت تغطية الأحداث هناك، بما في ذلك عصر وترجيت. والرئيس الأميركي دونالد ترمب شخصية يائسة، وجريحة، وغير مستقرة ــ كائن ذو وجه منتفخ متزايد الاحمرار، يسب ويشتم ويندد بالإهانات التي يشعر أنها موجهة إليه من قِبَل "كارهين" تحركهم دوافع وضيعة شريرة.

على الرغم من نوبات الصخب المتبجح المشوشة التي نراها من ترمب بلا انقطاع، فمن الواضح أنه يفهم منذ البداية أن رئاسته كانت ضعيفة للغاية. الواقع أن تقرير المحامي الخاص الأميركي روبرت ميولر، الذي أصدره يوم الخميس الماضي المدعي العام الأميركي ويليام بار، يستشهد بردة فعل ترمب إزاء الأخبار في السابع عشر من مايو/أيار 2017 حول تعيين ميولر للتحقيق في صلات تربطه هو وحملته الانتخابية بروسيا. قال ترمب: "هذه نهاية رئاستي، قُضي أمري".

جاء تعيين ميولر بعد تسعة أيام من إقدام ترمب، بتحريض من صهره جاريد كوشنر، على إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في لحظة تهور. فقد أشاع كوشنر على نحو مستتر أن إقالة كومي ستحظى بشعبية كبيرة بين الديمقراطيين لأنه أضر بحملة هيلاري كلينتون الرئاسية في عام 2016.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/DFXCTbiar