Stem cell

نحو إلغاء الحكم بالإعدام بمرض الحركية العصبية

لندن - لقد كان لاعب البيسبول الأميركي لو جيهريج معروفا ليس فقط بمهارته الهجومية والدفاعية ولكن أيضا لأنه لم يغب عن اللعب في أي مباراة بسبب إصابة أو مرض. لكن، بعد 15 عاما مع فريق نيويورك يانكيز، لاحظ جيهريج البالغ من العمر 35 عاما أن قوته وسرعته قد تدهورت بشكل سريع. فقد أصبح يعاني من صعوبة في المشي، وبدأ الصراع مع أبسط الأشياء مثل ربط حذائه. وفي عام 1939، بعد أن شارك في أكثر من 2000 مباراة على التوالي، تخلى جيهريج عن لعب البيسبول. و في غضون عامين كان قد توفي.

عانى جيهريج من التصلب الجانبي الضموري(ALS) ، وهذا من أكثر أمراض الحركية العصبية  شيوعا (MND) - يمكننا القول أنه اضطراب التفسخ التي يتميز بموت الخلايا العصبية التي يقوم الدماغ من خلالها بتنشيط العضلات من أجل القيام بأي نشاط، من الٍابتلاع إلى المشي. بعد أكثر من ستة عقود، تبقى الأمراض الحركية العصبية مثل التصلب الجانبي الضموري مستعصية ومميتة.

ونظرا لكون الأمراض الحركية العصبية  تؤثر على شخص واحد من بين 400 شخص، وعادة في منتصف العمر أو الشيخوخة، فإن الجهود المبذولة لتغيير ذلك هي ذات أهمية حيوية. ومن المثير للاهتمام أن هناك أفكارا  مهمة  تقودنا لأسباب أمراض الحركية العصبية  - وبالتالي سيكون من السهل معرفة كيفية علاجها - مصدرها  ملاحظات السكان المحليين لجزيرة غوام النائية في المحيط الهادئ ولاعبي كرة القدم الايطالية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/m9e6djZ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.