chellaney114_GettyImages_satelliteinspace Getty Images

من السير على القمر إلى حروب الفضاء

نيودلهي ــ بعد مرور خمسين عاما منذ خطا رواد الفضاء أولى خطواتهم على سطح القمر، تحولت حروب الفضاء من خيال تجود به علينا هوليود إلى تهديد حقيقي وشيك. لم تَقنَع القوى الكبرى بامتلاك أسلحة نووية تكفي لمحو كل أشكال الحياة على كوكب الأرض عِدة مرات، فإذا بها تسارع الآن إلى عسكرة الفضاء. ونظرا لاعتماد العالم المتزايد على الأصول السابحة في الفضاء، فمن الواضح أن المخاطر هائلة.

كما كانت الحال مع سباق الفضاء خلال سنوات الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي، يحمل سباق الفضاء العالمي الجديد بُعدا رمزيا. وبالنظر إلى الدور الذي لعبه الهبوط على سطح القمر في ترسيخ هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء، يُعَد القمر نقطة انطلاق طبيعية للعديد من البلدان التي تتدافع الآن لتأمين موطئ قدم لها هناك.

في يناير/كانون الثاني، أصبحت الصين أول دولة تُـرسي مركبة فضائية روبوتية غير مأهولة على الجانب البعيد من القمر. والهند ــ التي أصبحت في عام 2014 أول دولة آسيوية تصل إلى المريخ، بعد ثلاث سنوات من محاولة الصين الفاشلة لمغادرة مدار الأرض ــ من المقرر أن تطلق مهمة غير مأهولة إلى القطب الجنوبي غير الموثق من القمر في الثاني والعشرين من يوليو/تموز، بعد أسبوع من إلغاء الإطلاق الأول في الدقيقة الأخيرة بسبب تسرب وقود الهليوم. كما ترتب اليابان ودول أصغر حجما مثل كوريا الجنوبية وإسرائيل لإطلاق مهام قمرية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/1OS6mWdar