5

النقود القذره والتنميه

واشنطن العاصمه- لقد احرز العالم تقدما كبيرا في العقود الاخيره في الصراع ضد الفقر ولكن وبينما سنة 2014 تشارف على نهايتها هناك مليار شخص – واحد من كل سبعة اشخاص- ما يزال يعيش على اقل من 1،25 دولار امريكي واحد باليوم .

ان القضاء على الفقر يحتاج لجهد دولي وايجاد الموارد لعمل ذلك ومن الوهله الاولى فإن ثمن ذلك باهظ للغايه فنحن نعرف ان المساعدات التنمويه لن تكون كافيه لانهاء الفقر . سوف يتطلب الامر استثمارات من القطاع الخاص وجمع الضرائب في الدول الناميه وغيرها من مصادر التمويل من اجل تحقيق ذلك .

الحقيقة هي ان هناك اموال كافيه في العالم لتحقيق ذلك . ان احد المصادر غير المتوقعه للثروة والتي يمكن ان تلعب دورا كبيرا في هو العرض الهائل للاموال القذره : الارباح غير المعلنه للشركات متعددة الجنسيات وعائدات الفساد وارباح مهربي المخدرات والاسلحه والبشر وكل تلك الاموال مخبأه في حسابات مصرفيه في الخارج "اوفشور" وفي شركات وصناديق ائتمان .

ان من الصعوبة بمكان الحصول على ارقام  تتمتع بالمصداقية فيما يتعلق بكمية الاموال القذره حول العالم ولكن طبقا لتقديرات مجموعة النزاهة الماليه العالمية والتي لا تستهدف الربح فإن تريليون دولار امريكي تختفي من اقتصادات العالم النامي كل عام وهي اموال تحتاجها تلك البلدان بشده من اجل التنميه .