مال بلا مقابل

كوبنهاغن ـ حين نتحدث عن الاحترار العالمي، فلسوف نجد لديناً مخزوناً وافراً من الخطب البلاغية والتصريحات الرنانة، إلا أننا لا نتمتع إلا بقدر ضئيل من التفكير الهادئ الرزين. وهذا الأمر على قدر عظيم من الأهمية، لأن بروتوكول كيوتو يُـعَـد بالفعل من بين أعظم المشاريع العالمية العامة تكلفة على الإطلاق، ومن المتوقع أن تحطم أعمال المتابعة في كوبنهاجن في أواخر العام 2009 كافة الأرقام القياسية. وكان من الجدير بنا أن نصحح هذا الوضع، إلا أننا في أغلب الظن سوف نتكبد أموالاً طائلة في مقابل لا شيء تقريباً.

من بين الأمثلة الواضحة التي تبرهن على هذه الحقيقة، الخطة التي أقرها الاتحاد الأوروبي مؤخراً والتي تقضي بتقليص الانبعاثات من غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20% بحلول العام 2020. مما لا شك فيه أن الوعود أسهل دوماً من الوفاء بها ـ وهو الأمر المزعج الذي ينسحب بصورة خاصة على الاتحاد الأوروبي. ولكن حتى في حالة التزام الاتحاد الأوروبي بوعده، فهل تكون الفوائد أعظم من التكاليف؟ من المثير للفضول، وإن لم يكن مما يثير الدهشة، أن هذا الجانب من الأمر لم يحظ بقدر يذكر من المناقشة.

إن تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن أنشطة يقوم بها الاتحاد الأوروبي بنسبة 20% طيلة هذا القرن، لن يؤجل الارتفاع في درجات الحرارة بسبب الاحترار العالمي إلا لمدة عامين بحلول نهاية هذا القرن، من العام 2100 إلى العام 2102، وهو تغيير ضئيل للغاية. بيد أن التكاليف لن تكون ضئيلة على الإطلاق. فطبقاً لتقديرات الاتحاد الأوروبي سوف تبلغ التكاليف حوالي ستين مليار يورو سنوياً، وهي تقديرات مبالغ في تخفيضها عمداً إلى حد كبير بكل تأكيد (إذ أن تقديرات الاتحاد الأوروبي السابقة كانت ضعف هذه تقريباً)، حيث أن هذه التقديرات تتطلب من الاتحاد الأوروبي أن يقوم بهذه التخفيضات على أبرع نحو ممكن.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/ubcsKtr/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.