حرب عملات عَرَضية؟

لاجونا بيتش ــ بعد مرور ستة أعوام ونصف العام منذ اندلعت الأزمة المالية العالمية، لا تزال البنوك المركزية في الاقتصادات الناشئة والمتقدمة على حد سواء مستمرة في ملاحقة سياسة نقدية ناشطة إلى حد غير مسبوق ــ ولا يمكن التنبؤ بها. ولكن كم تبقى من الطريق في هذه الرحلة غير العادية؟

في الشهر الأخير وحده، خفضت أستراليا والهند والمكسيك وغيرها أسعار الفائدة. وخفضت الصين متطلبات الاحتياطي المفروضة على البنوك. كما خفضت الدنمرك السعر الرسمي على الودائع إلى المنطقة السلبية.

وحتى البلدان الأكثر هوساً بالاستقرار قامت بتحركات غير متوقعة. فبعيداً عن خفض أسعار الفائدة، تخلت سويسرا فجأة عن سياسة ربط قيمة الفرنك جزئياً بقيمة اليورو. وبعد بضعة أيام، غيرت سنغافورة بشكل غير متوقع أيضاً نظام سعر الصرف لديها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HYrkdpX/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.