5

الأسواق والاحتياطي الفيدرالي: قصة حب

لاجونا بيتش ــ إن رحلة الصباح إلى مدرسة ابنتي التي تبلغ من العمر أحد عشر عاماً ممتعة دائما، وكثيراً ما تكون مَصدَراً للبصيرة والإلهام. هكذا كانت الحال بكل تأكيد في الأسبوع الماضي عندما أشارت ابنتي إلى أمر كنت غافلاً عنه تماماً في فيلم ديزني الذي حظي بشعبية كبيرة، "فروزن". فقالت: "إنه لأمر غير عادي أن نرى فيلماً لديزني ينصحنا في نهاية المطاف بأن لا نتزوج شخصاً التقينا به للتو."

في وقت مبكر من الفيلم، تلتقي الأميرة آن بالأمير هانز في حفل تتويج أختها الأميرة إلسا. وسرعان ما ينشأ بينهما ارتباط على العديد من المستويات، أجل، "يقعان في الحب". ويسارع الأمير إلى طلب يد الأميرة للزواج، فتقبل طلبه، ولكن إلسا ترفض مباركة ارتباطهما.

ثم يمر أغلب زمن الفيلم قبل أن تدرك آنا أن هانز رجل شرير ــ فهو عازم على التخلص منها هي وشقيقتها الكبرى لكي يستولي على المملكة. ومن حسن حظها، تتعرف الأميرة خلال مغامراتها على شخص رائع من عامة الشعب ــ أو كريستوف. وهو، على النقيض من هانز، رجل أصيل ويمكن الاعتماد عليه؛ ثم يرتبطان في نهاية المطاف.

بعد عقود طويلة من أفلام ديزني، تعودنا على ترقب وقوع الأميره بسرعة في حب الأمير الفاتن، ثم يعيش الاثنان "في سعادة أبدية". وعندما تنشأ تحديات أو عقبات (في الأفلام الأكثر حداثة غالبا)، فإنهما يتغلبان عليها بسرعة (وبروح مرحة).