3

التحدي الحضري في أفريقيا

نيروبي ــ إن والدتي، مثلها في ذلك كمثل والدتها وجدتها من قبلها وهلم جرا، ولدت في فقر في قرية راريدا الريفية في كينيا. وأنا أيضاً ولدت في نفس القرية، وعشت هناك إلى أن حلت عليها مجاعة وحشية عندما كنت في الثانية من عمري. وفي ظل غياب الطعام أو المال أو الفرص، فعلت والدتي ما يفعله الآلاف من القرويين الأفارقة كل يوم: انتقلت بنا إلى المدينة بحثاً عن حياة أفضل. ولكن نظراً لنقص الوظائف والمساكن في نيروبي فقد انتهت بنا الحال إلى كايبرا، أحد أكبر الأحياء الفقيرة في أفريقيا.

إن حي كايبرا، الذي يقع على بعد بضعة أميال من وسط مدينة نيروبي، عبارة عن مستوطنة شديدة التلوث ومكتظة بالسكان وتتألف من طرق عشوائية وأكواخ ذات أسطح من الصفيح المموج. ولا تعترف حكومة كينيا بكايبرا، فلا يوجد هناك شبكة للصرف الصحي أو شبكة كهرباء رسمية. وكل المقيمين في هذا الحي، والذين يتراوح عددهم بين بضعة مئات من الآلاف إلى أكثر من مليون، لا وجود لهم رسميا.

Erdogan

Whither Turkey?

Sinan Ülgen engages the views of Carl Bildt, Dani Rodrik, Marietje Schaake, and others on the future of one of the world’s most strategically important countries in the aftermath of July’s failed coup.

والواقع أن كايبرا مجرد مثال واحد للعواقب المترتبة على التوسع الحضري السريع الذي اكتسب زخماً قوياً في مختلف أنحاء العالم. إن أكثر من 44% من المقيمين في الدول النامية يعيشون الآن في المدن بالفعل. ووفقاً لتقديرات مكتب معلومات السكان فإن سكان المناطق الريفية على مستوى العالم لن تتجاوز نسبتهم 30% من سكان العالم بحلول عام 2050. ولكن قِلة من الناس توقفوا للنظر في الآثار المترتبة على مثل هذا التحول بالنسبة لأسر مثل أسرتي.

عندما يفكر الناس في أفريقيا، فإنهم يركزون غالباً على المشاق التي تفرضها حياة القرية ــ وهو المفهوم الذي ينعكس في صور النساء الأفريقيات في رحلاتهن اليومية لجلب مياه الشرب. غير أن عدداً متزايداً من الناس ــ ما يقرب من 300 مليون بالفعل ــ يواجهون الواقع القاسي الذي تفرضه الحياة في الأحياء الفقيرة، حيث الموارد نادرة والفرص الاقتصادية بعيدة المنال. إن أكثر من 78% من سكان المناطق الحضرية في الدول الأقل نمواً في العالم، وثلث سكان المناطق الحضرية على مستوى العالم يعيشون في أحياء فقيرة.

إن نيروبي مدينة تتسم بالديناميكية والنمو، حيث مراكز التسوق والمطاعم والشركات التي تعمل على النمط الغربي والتي تخدم الطبقة المتوسطة الناشئة في كينيا. ورغم ذلك فإن لا أحد يعرف عدد السكان المقيمين هناك. فوفقاً للإحصاء الأخير (الـمُسَيَّس إلى حد كبير) الذي تم في عام 2009، يبلغ عدد سكان نيروبي أكثر من ثلاثة ملايين؛ ولكن العدد الحقيقي ربما كان أقرب إلى خمسة ملايين، مع نسبة كبيرة منهم يعيشون في أحياء فقيرة.

إن أكثر سكان نيروبي فقراً هم الذين يشيدون المباني، ويخدمون في المطاعم، ويقودون سيارات الأجرة، ويزودون المدينة بالطاقة. (من سن 12 عاماً إلى أن بلغت 22 عاما، كنت جزءاً من هذه المجموعة، فعملت في مواقع البناء وفي المصانع). بل إن نيروبي تعجز عن الاستمرار ليوم واحد بدون الدور الذي يقوم به الفقراء.

ورغم ذلك فإن الفقراء يعاملون وكأنهم لا وجود لهم، ويحرمون من أي صوت سياسي. والواقع أن نظرة العالم الدائمة إلى أفريقيا باعتبارها قرية تؤدي إلى تفاقم محنة سكان الأحياء الفقيرة، وتبقيهم خارج أجندة التنمية العالمية.

في كل يوم، يصل المزيد من الناس إلى نيرو��ي، حيث تغريهم وعود الحصول على وظيفة، والوصول إلى الموارد، وتأمين حياة أفضل، فقط لكي يدركوا أنهم ليسوا مجهزين للبقاء هناك وأن أطفالهم سوف يقضون نشأتهم في أحياء فقيرة قذرة. وعلى الأقل، نصف من يعيشون في الأحياء الفقيرة بالمناطق الحضرية تحت سن العشرين. ومن دون القدرة على الوصول إلى التعليم فإن هذا الجيل ــ الذي سوف يمثل الأغلبية قريبا ــ يصبح بلا أمل تقريباً في الهروب من هذه الظروف العصيبة.

ولكن إلى متى تظل الأغلبية تخدم الأقلية؟ وإلى متى ستتقبل الأغلبية نقص المياه والصرف الصحي والتعليم والكرامة؟

إن الأحياء الفقيرة في المناطق الحضرية في مختلف أنحاء العالم سوف تصل قريباً إلى نقطة انقلاب حاسمة، حيث يرفض الشباب الحياة التي تفرض عليهم. وتكمن قوة هؤلاء الشباب في أعدادهم ــ أكثر من نصف شباب العالم يشتركون في هذا المصير ــ وفي غضبهم. فسوف يرفضون وضعهم كمواطنين من درجة ثانية في مستوطنات حضرية آخذة في الاتساع، وسوف يزعزعون استقرار دول مثل كينيا، ويقوضون الجهود المبذولة لبناء مجتمعات أكثر استقراراً وازدهارا.

Support Project Syndicate’s mission

Project Syndicate needs your help to provide readers everywhere equal access to the ideas and debates shaping their lives.

Learn more

إن المدن لا تمثل مستقبل أفريقيا فحسب؛ بل إنها حاضرها أيضا. وما لم يتم اتخاذ إجراءات جماعية الآن لتحويل المدن مثل نيروبي إلى محركات للتنمية الاقتصادية ومصادر للفرص كما ينبغي لها، فإنها سوف تتحول إلى سبب دائم لعدم المساواة بين الناس. ومن أجل الملايين من الناس مثل أمي ــ والأهم من ذلك من أجل أبنائهم وأحفادهم ــ فيتعين علينا أن نعمل على الوفاء بالوعد الذي يجتذب الفقراء إلى المدن في المقام الأول.

ترجمة: هند علي          Translated by: Hend Ali