turner62_ChristopherFurlongGettyImages_skulldriedearth Christopher Furlong/Getty Images

الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل

لندن - المملكة المتحدة ملتزمة قانونًيا الآن بتخفيض صافي انبعاثات غازات الكربون الدفيئة إلى الصفر بحلول عام 2050. دعا المعارضون في البرلمان إلى دراسة التكلفة والفائدة قبل تقديم مثل هذا الالتزام.  ويجادل ويليام نوردهاوس، الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل، بأن مثل هذا التحليل يُبيِّن أن وتيرة التخفيض المثلى ستكون أبطأ بكثير.

تسعى اتفاقية باريس المناخية لعام 2015 إلى الحد من الاحترار العالمي إلى "أقل بكثير من درجتين مئويتين" أعلى من مستويات ما قبل الصناعة، في حين أوصى الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ في عام 2018 بتحديد هذه الزيادة عند 1.5 درجة مئوية. على النقيض من ذلك ، يقترح نموذجنوردهاوسالحد من الاحترار إلى 3.5 درجة مئوية بحلول عام 2100. إذا كان هذا هو الهدف، فسيكون صافي الانبعاثات مقبولاً بعد عام 2050.

لكن نهجنوردهاوسيمثل تطبيقًا مضللًا للنمذجة المتطورة لصنع القرار في ظل عدم اليقين الشديد. تعتمد جميع النماذج على افتراضات المساهمات، وتعتمد استنتاجاتنوردهاوسبشكل أساسي على الافتراضات حول الضرر الإضافي المتمثل في قبول درجة الحرارة 3.5 مئوية بدلاً من 2 درجة مئوية بسبب الاحتباس الحراري.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ctqIshXar