Iron ore mine Pierre-Henry DESHAYES:AFP:Getty images

جعل عمال المناجم يهتمون بالبيئة

لندن – لقد حولت رئاسة دونالد ترامب في الولايات المتحدة التعدين - وصناعة الفحم على وجه الخصوص - إلى قضية سياسية مشهورة خلال العام الماضي حيث ذكر ترامب في شهر يونيو الماضي خلال إجتماعه الأول لمجلس الوزراء في البيت الأبيض أن سياساته المتعلقة بالطاقة تعيد عمال التعدين إلى العمل بحيث يكون هناك تحول كبير في هذا القطاع الإقتصادي المضطرب.

و لكن ترامب كان مخطئاً في الإعتقاد بأن تأييد قضية عمال المناجم و إيلاء الإحترام لمهنة صعبة كمهنة عمال المناجم سوف يكون كافياً لجعل التعدين مستداماً حيث أن لتحقيق ذلك، يجب إجتياز مجموعة معقدة جدا من العوامل المترابطة .

و كثيراً ما تتركز النقاشات حول التعدين و البيئة على "الصلة" بين إستخراج الموارد و إدخال موارد أخرى في عملية الإستخراج و يحدد كتيب روثليدج القادم عن الصلة بين الموارد، الذي أشتركت في تحريره المصطلح على أنه العلاقة بين مادتين أو أكثر من المواد الطبيعية التي تستخدم كمدخلات في نظام يوفر الخدمات للبشر و في حالة الفحم ، "الصلة" هي بين الصخور والكميات الضخمة من المياه و الطاقة اللازمة من أجل التعدين المتعلق بإستخراج الفحم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/aH5YfWV/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.