mlambongcuka2_ Nada HaribGetty Images_women protest Nada Harib/Getty Images

الاستثمار في السلام النسوي

نيويورك- خلال جائحة كوفيد-19، توقفت الحياة العامة الى حد كبير في أجزاء كبيرة من العالم ولكن بالنسبة لملياري شخص يعيشون في بلدان تتأثر بالصراعات فإنه لم يكن هناك أي توقف للعنف او الاضطرابات، بل ان بعض الصراعات في العالم قد تصاعدت أو اشتعلت خلال هذه الازمة مما شكل ضربة جديدة لأنظمة البنية التحية والرعاية الصحية والتي كانت قد بدأت للتو في عملية إعادة البناء. أما على الصعيد العالمي فنحن نواصل الاستثمار في أدوات الحرب أكثر بكثير مما نستثمر في أسس السلام.

بالطبع، هناك البعض الذين يعملون من اجل السلام حيث دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بدايات الجائحة بتاريخ 23 مارس الى وقف إطلاق نار عالمي من اجل تمكين البلدان من التركيز على ازمة كوفيد-19 والسماح للمنظمات الإنسانية بالوصول للناس الأكثر ضعفا. لقد سارعت أكثر من 100 منظمة نسائية من العراق وليبيا وفلسطين وسوريا واليمن للانضمام الى تلك المناشدة من خلال بيان مشترك يدعو لهدنة واسعة مرتبطة بكوفيد-19 والتي يمكن ان تشكل الأساس لسلام دائم.

ان من غير المفاجئ ان تكون النساء في الطليعة عندما يتعلق الأمر بدعم أي دعوة لوقف إطلاق النار ففي الأسبوع الماضي احتفلت الحكومات والمجتمع المدني معا بالذكرى العشرين لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 والذي أقر ولأول مرة بالأدوار الحيوية التي تلعبها المرأة وذلك ضمن الصفوف الأمامية لجهود بناء السلام.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZfAkybZar