US Secretary of State nominee Mike Pompeo testifies before the Senate Foreign Relations Committee JIM WATSON/AFP/Getty Images

الحجة لصالح الدبلوماسية السرية

كمبريدج ــ عندما أعلن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيوجيرسي روبرت مينينديز أنه سيعارض ترشيح مايك بومبيو لمنصب وزير خارجية الولايات المتحدة، أوضح أن السبب وراء معارضته هو أن بومبيو، مدير وكالة الاستخبارات المركزية حاليا، فشل في الإفصاح عن سفره إلى كوريا الشمالية في عطلة عيد الفصح بصفته مبعوث الرئيس دونالد ترمب.

يرى مينينديز أن جرأة وسرية استعدادات إدارة ترمب للقمة المخطط لانعقادها بين ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون سلوك غير مقبول. في خطاب ألقاه مؤخران قال مينينديز: "أنا لا أتوقع أن يجري التفاوض الدبلوماسي في العلن، لكنني أتوقع من شخص مرشح لمنصب وزير الخارجية عندما يتحدث مع قيادات اللجنة فتوجه إليه أسئلة محددة حول كوريا الشمالية، أن يشارك ببعض التصورات حول هذه الزيارة. وأعتقد أن الدبلوماسي الأرفع منصبا في أمتنا لابد أن يكون صريحا".

يكلف دستور الولايات المتحدة أعضاء مجلس الشيوخ المسؤولية عن تأكيد صلاحية مرشحي الرئيس لشغل المناصب في حكومته من خلال التصويت بالأغلبية. وقد سعى مؤسسو أميركا إلى ضمان أهلية الأفراد الذين يشغلون مناصب رفيعة في الخدمة العامة، ليس فقط استنادا إلى حكم فرد واحد، بل بعد مراجعة دقيقة من قِبَل مجلس شيوخ منتخب بشكل مستقل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/9C4EgWl/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.