refugee children in school Chris McGrath/Getty Images

أفضل الاستثمارات التي يمكننا القيام بها

دبي - تولَد الرغبة في إحداث فرق من الاعتقاد الأساسي بشيء أكبر من أنفسنا، ومن القلق الذي نشعر به جميعا من أجل مصلحة البشر مثلنا.

وبصفتي امرأة عربية، أجد أنه من المستحيل الاسترخاء والتفرج - أو ما هو أسوأ، الابتعاد - بينما تعاني أجزاء من الشرق الأوسط في هذا الوقت العصيب في تاريخ المنطقة المضطرب. وقد نزح الملايين من الأبرياء من ديارهم، وهناك ملايين آخرين يساقون عبر الحدود الوطنية إلى مستقبل غير مؤكد وغير مستقر. إن حاجتهم إلى المساعدة واضحة تماما.

ومن المؤكد أننا نستطيع فعل الكثير كأفراد. لكن من خلال توحيد الأهداف المشتركة، لدينا القدرة على خلق مبادرات فعالة، وتحسين طرق العيش. فقد اعتقدتُ دائما أن التعليم وتنظيم المشاريع الاجتماعية هما مجالان يمكن أن نحقق فيهما أكبر أثر مستدام وطويل الأجل. يخلق القطاعان معا فرص على كل مستوى من مستويات المجتمع، من اللاجئين غير القادرين على إكمال دراستهم، إلى المهنيين الذين يسعون إلى تعزيز آفاقهم المهنية أو السعي وراء رؤية مبتكِرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/PjIoCv2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.