0

الوحده والتفكك

ستانفورد- لقد شاهد ملايين الناس حول العالم الانجازات الرياضيه في دورة الالعاب الاولمبيه في سوتشي وحفلي الافتتاح والاختتام واللذين عكسا وبشكل مبهر التاريخ والثقافه الروسيه ولكن التكلفة كانت ضخمه فالفساد المزعوم محطم للمعنويات والتباين مع الوضع السياسي في اوكرانيا المجاوره ينذر بالخطر .

فبعد ان كانت اوكرانيا تستعد للانخراط في اتفاقية شراكه مع الاتحاد الاوروبي اختار الرئيس الاوكراني السابق عوضا عن ذلك اقامة علاقات اوثق مع روسيا بعد ضغط شديد من الكرملين بالاضافة الى وعد بمبلغ 15 بليون دولار امريكي كتمويل ولقد أعقب ذلك ثلاثة اشهر من الاحتجاجات والشغب ولقد تم تجريد يانكونفتش والذي كان يعيش حياه رغيده من منصبه عن طريق تصويت برلماني حيث هرب لاحقا لذلك الى روسيا . ان الوضع ما يزال متوتر ومتقلب فالقوات الروسيه احتلت القرم والقاده الاوروبيون والامريكان يهددون بفرض عقوبات صارمه على روسيا ما لم تحترم السياده الاوكرانيه .

لكن انعدام الوحده في اوكرانيا واضح فالشرق الاوكراني يتمتع بروابط لغويه وثقافيه واقتصاديه مع روسيا بينما يرتبط الغرب الاوكراني بشكل اكبر مع اوروبا علما ان بعض المناطق الاوكرانيه كانت تاريخيا جزءا من روسيا او بولندا او الامبرطوريه العثمانيه . ان بيتر العظيم والذين تم تصوير جهوده لجعل روسيا غربيه في سوتشي حارب التتار في القرم علما ان العديد من احفاد هولاء قد تم تشتيتهم من قبل ستالين لأماكن اخرى من الاتحاد السوفياتي السابق والبعض يخشى من ان اوكرانيا يمكن ان تتفكك .

لقد كان يمكن ان تشكل اتفاقية الشراكه مع الاتحاد الاوروبي نعمه كبيره للاقتصاد الاوكراني فعندما تحصل الاقتصادات الاصغر على حرية الوصول الى سوق اكبر بكثير فإن حجم التجارة سوف يتوسع والاجور سوف تزداد مع تحول جزء صغير من هذا التوسع التجاري عن بلدان اخرى (واحدة من المخاوف الروسيه).