علاج هولندي للمرض الهولندي

ستانفورد ــ لقد نجح عدد ضئيل للغاية من الحكومات في كبح جماح دولة الرفاهة المتضخمة في بلدانهم قبل وقوع الكارثة. ونتيجة لهذا فإن بعض المواطنين يعانون في نهاية المطاف من المعادل الاقتصادي للنوبة القلبية: تراجع موجع في مستويات المعيشة مع وقوعهم ضحية لآخر مرحلة من برامج غير مستدامة.

وكثيرون آخرون يعانون من النمو الهزيل ودخول تكاد لا ترتفع نتيجة للتركيبة السامة التي تتألف من فرط الإنفاق الحكومي والقيود التنظيمية المرهقة والضرائب المزعجة. ويتناسب قسم كبير من أوروبا مع هذه الفئة من الركود الاقتصادي.

ولكن من حين إلى آخر تنظم الحكومات تقهقراً ناجحاً عن اختلال دولة الرفاهة. فقد خفضت كندا الإنفاق بأكثر من 8% من الناتج المحلي الإجمالي في تسعينيات القرن العشرين، وخفضت الولايات المتحدة الإنفاق غير العسكري بنسبة 5% من الناتج المحلي الإجمالي بدءاً بمنتصف الثمانينيات ــ وهو الاتجاه الذي دعمته حكومات يمين الوسط ويسار الوسط على حد سواء.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/cAgxg1P/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.