hausmann94_Feodora Chiosea_getty images_economics Feodora Chiosea/Getty Images

الإخفاقات الفردية في الاقتصاد

كامبريدج- ان من الممكن ان يتقدم الاقتصاد بشكل كبير جدا لو استطاع تخفيف أحد اهم افتراضاته: الفردية المنهجية أو فكرة ان أي تفسير يجب ان يكون مرتبطا بأفراد يقومون باتخاذ قرارات منطقية وهذا المتطلب يضع الاقتصاد في وضع غير موات مقارنة بالعلوم الطبيعية وذلك نظرا لأنه يمنع تحقيق تقدم في فهم العلاقة بين الجزئي والكلي.

تشرح الفيزياء كل اشكال السلوك من خلال افتراض وجود بعض القوانين الأساسية على المستوى الجزئي. تؤدي الكواركات الى ظهور البروتونات والنيوترونات والتي تولد مع الالكترونات الذرات وهذا يؤدي بدوره الى ظهور الجزئيات والجزئيات الكلية مثل الحمض النووي والجينات والبروتينات وهذه تنتج خلايا وكائنات متعددة الخلايا وأنظمة بيئية كاملة تعيش في كوكب يدور حول الشمس علما انه من الناحية النظرية يجب ان يكون المرء قادرا على شرح كل هذا من خلال الرجوع الى القوانين الأساسية لفيزياء الجسيمات. أما من الناحية العملية فإن هذا ليس مستحيلا فحسب بل انه غير ضروري مما يسهل من احراز تقدم.

نحن نعرف عن كل تلك المستويات لإن العلماء اطلعوا عليها ووصفوها باستخدام أكبر قدر ممكن من التفاصيل مما مكّن العلماء الاخرين من تفسيرها على أساس محددات المستوى الأدنى حيث يمكن ان ترتبط كل طبقة بطريقة او بأخرى بالطبقة الأدنى وصولا الى الكواركات والالكترونات.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/HHSYefiar