Koen van Weel/AFP/Getty Images

وعد اندماج البنوك

برشلونة ــ لقد انزلق العمل المصرفي إلى أوقات عصيبة. ويبدو أن التركيبة التي تتألف من أسعار الفائدة المنخفضة بثبات، وزيادة تكاليف الامتثال التنظيمي، وصعود منافسين جدد يغتنمون فرصة التكنولوجيات المالية، أسفرت في أوروبا بشكل خاص عن قدرة فائضة وإنتاجية منخفضة ــ وإغراءات قوية للدمج.

في سوق صعبة، تصبح عمليات الدمج ــ من خلال تمكين البنوك من خفض التكاليف، وتبادل منصات تكنولوجيا المعلومات، وزيادة قوة السوق، وبالتالي تخفيف الضغوط المفروضة على الهوامش وإعادة بناء رأس المال ــ منطقية ومفهومة. وتدرك البنوك هذه الحقيقة. والشاهد على هذا محادثات الاندماج الأخيرة بين دويتشه بنك وكومرتس بنك، وكل منهما واجه خسائر كبيرة في قيمته السوقية.

ولهذا فربما نشهد موجة مقبلة من عمليات الدمج. والسؤال هو ما إذا كان هذا النهج قادرا حقا على حل مشاكل البنوك وإفادة المجتمع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Bzx9j9d/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.