Bloomberg/Getty Images

قياس قيمة المجانية

لندن ــ تُعَد الإحصاءات الاقتصادية الجديرة بالثقة من المنافع العامة الحيوية. فهي تشكل ضرورة أساسية لصنع السياسات الفعّالة، وتخطيط الأعمال، وتمكين جمهور الناخبين من إخضاع صناع القرار للمساءلة.

ومع هذا فإن الأساليب التي نستخدمها لقياس اقتصاداتنا أصبحت عتيقة بالية على نحو متزايد. الواقع أن الأعراف الإحصائية التي نبني عليها تقديراتنا بدأ العمل بها قبل نصف قرن من الزمن، في وقت حينما كان الاقتصاد ينتج سلعا مادية متماثلة نسبيا. أما اقتصاد اليوم فهو مختلف تمام الاختلاف وسريع التغير ــ نتيجة للإبداع التكنولوجي، وارتفاع قيمة الأصول غير المادية القائمة على المعرفة، وتدويل النشاط الاقتصادي.

في ضوء هذه التحديات، طلب مني وزير خزانة المملكة المتحدة جورج أوزبورن قبل عشرة أشهر أن أتولى تقييم الاحتياجات الإحصائية الحالية والمستقبلية في المملكة المتحدة. وفي حين رَكَّز بحثي على المملكة المتحدة، فإن التحديات المرتبطة بإنتاج إحصاءات اقتصادية عالية الجودة هي ذاتها في العديد من البلدان.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/XrZTULM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.