31

معنى بريكست

نيويورك - كان تصويت بريكست عبارة عن احتجاج ثلاثي: ضد ارتفاع الهجرة، ضد مدينة المصرفيين في لندنوضد مؤسسات الاٍتحاد الأوروبي، بهذا الترتيب. وسيكون لذلك عواقب وخيمة. و من هذا المنظور قد تتلقى حملة دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة دفعة قوية، وكذلك بالنسبة للسياسيين الشعوبيين الآخرين المناهضين للمهاجرين. اٍن الخروج من الاٍتحاد الأوروبي سوف يضر بالاٍقتصاد البريطاني، ويمكن أن يدفع اسكتلندا لمغادرة المملكة المتحدة - ناهيك عن تداعيات انسحاب بريطانيا على مستقبل التكامل الأوروبي.

أضحى بريكست حدثا فاصلا يشير إلى ضرورة خلق نوع جديد من العولمة، والذي من شأنه أن يكون أفضل بكثير من الوضع الذي رفضته صناديق  الاقتراع في بريطانيا.

في جوهره، يعكس بريكست ظاهرة منتشرة في البلدان ذات الدخل المرتفع: ارتفاع دعم الأحزاب الشعبوية الذين يشنون حملة صارمة لمنع الهجرة. ويعتقد ما يقرب من نصف السكان في أوروبا والولايات المتحدة، عموما الناخبون من الطبقة العاملة، أن الهجرة هي خارج نطاق السيطرة، مما يشكل تهديدا على النظام العام والمعايير الثقافية.

وفي منتصف حملة بريكست في مايو/أيار، قيل إن عدد المهاجرين في المملكة المتحدة بلغ 333.000 شخص في عام 2015، وهو عدد أكثر بثلاثة أضعاف من رقم 100.000 مهاجر الذي أعلنته الحكومة في وقت سابق. وجاءت هذه الأخبار على رأس أزمة اللاجئين السوريين، والهجمات الإرهابية من قبل المهاجرين السوريين والأطفال الساخطين للمهاجرين السابقين، وتقارير إعلامية واسعة حول الاٍعتداءات على النساء والفتيات من قبل المهاجرين في ألمانيا وأماكن أخرى.