Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

spence118_KantapatPhutthamkulgettyimages_manbeggingpeoplewalking Kantapat Phutthamkul/Getty Images

إنعدام المساواة بين الأمم

ميلان-لقد كان ينظر دائما الى الاقتصادي البريطاني من القرن الثامن عشر آدم سميث على أنه مؤسس علم الإقتصاد الحديث وهو مفكر نجح في كتابيه العظيمين "ثروة الأمم" و"نظرية المشاعر الأخلاقية " في توضيح جوانب حيوية من كيفية عمل اقتصاد السوق ولكن الافكار والمفاهيم التي اكسبت سميث شهرته الواسعة ليست محصنة من النقد كما كان يبدو في السابق .

ربما من اكثر مفاهيم سميث شهرة هو انه في ظل وجود اسواق تعمل وتُنظم بشكل جيد فإن الافراد الذين يتصرفون طبقا لمصالحهم الشخصية يساهمون في الوصول لنتيجة اجمالية جيدة. أن "جيد" في هذا السياق ينطبق على ما يصفه الاقتصاديون بإسم "باريتو –اوبتيمال " أي حالة من تخصيص الموارد بحيث لا يمكن ان يصبح الشخص في وضع أفضل بدون ان يجعل شخص اخر في وضع اسوأ.

إن هناك اشكالية في نظرية سميث لإنها تعتمد على افتراض لا يمكن الدفاع عنه بإنه لا توجد مشاكل كبيرة بالاسواق أي لا توجد عناصر خارجية (تأثيرات مثل التلوث والتي لا نجدها في اسعار السوق ) ولا توجد فجوات معلوماتية كبيرة او انعدام المساواة ولا يوجد لاعبين لديهم القوة الكافية لجعل النتائج تميل لصالحهم وبالاضافة الى ذلك فإن نظرية سميث تتجاهل تماما نتائج التوزيع (والتي لا تغطيها باريتو اوبتيمال ).

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/IM8WU9oar;