roubini158_Antonio MasielloGetty Images_mario Antonio MasielloGetty Images

ما السبب وراء أهمية الانتخابات الرئاسية في إيطاليا

نيويورك ــ في شهر يناير/كانون الثاني 2022، سيدلي أعضاء البرلمان الإيطالي (ومعهم الممثلون الإقليميون) بأصواتهم السرية لانتخاب الرئيس التالي للبلاد، وسوف يخلف اختيار البرلمان عواقب أوسع كثيرا مما قد يتصوره أغلب الناس. الواقع أننا اعتبرنا الانتخابات الرئاسية الإيطالية أحد ثلاثة اقتراعات يمكنها أن تحدد مصير الاتحاد الأوروبي في السنوات المقبلة ــ يتمثل الاقتراعان الآخران في الانتخابات الفيدرالية الألمانية التي عقدت في سبتمبر/أيلول والانتخابات الرئاسية والبرلمانية الفرنسية التي من المقرر أن تعقد في إبريل/نيسان ويونيو/حزيران من العام المقبل على التوالي.

من المعتقد في عموم الأمر أن الرئيس الإيطالي يؤدي دورا مراسميا فقط (مثل الرئيس الألماني). في الواقع، على الرغم من أن الدستور الإيطالي ينص على أن الجمهورية ديمقراطية برلمانية ــ حيث تعتمد الحكومة على ثقة الهيئة التشريعية المنتخبة ــ فإن هذا النظام لا يُـعـمَـل به إلا أثناء فترات "الهدوء" النسبي. عندما تهيمن على النظام السياسي أحزاب قائمة بوظيفتها على النحو الواجب وقادرة على تأمين أغلبية قوية في البرلمان، يصبح الدور الذي يضطلع به الرئيس هامشيا نسبيا. ولكن في فترات "الاضطراب"، عندما يتمكن الضعف من النظام السياسي ويعجز عن تسليم حلول قابلة للتطبيق، يصبح الرئيس الحل المنقذ في اللحظة الأخيرة.

تتمثل الأداتان الأكثر أهمية تحت تصرف الرئيس في سلطة تعيين رئيس الوزراء والموافقة على حكومة رئيس الوزراء؛ وسلطة حل البرلمان بعد "الاستماع" إلى رئيسي المجلسين. علاوة على ذلك، بصفته الموقع الفعلي على جميع القوانين والمراسيم، يتمتع الرئيس الإيطالي أيضا بسلطة إعادة التشريعات إلى البرلمان. كما يشغل الرئيس منصب القائد العام للجيش ومنصب رئيس الهيئة الحاكمة للسلطة القضائية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/OzM8J3lar