A resident tries to collect salvageable belongings from her destroyed house during a visit to the main battle area in Marawi City TED ALJIBE/AFP/Getty Images

الغزاة الصينيون في الفلبين

مانيلا - اٍنه لأمر ساخر. هكذا وصف السلطان عبد الحميد الله عطار خطة إعادة التأهيل التي وضعتها مدينة مراوي الإسلامية، عاصمة اٍقليم لاناو ديل سور في جزيرة مينداناو الفلبينية، بعد مرور عام على قيام مجموعة موت، المعروفة أيضًا باسم الدولة الإسلامية في لاناو، بشن هجوم على المدينة في 23 مايو / أيار 2017. أدت المعركة التي استمرت لمدة خمسة أشهر إلى مقتل أكثر من 1000 شخص ونزوح 360.000 آخرين.

يعد شعب مراوي، الملقب بالمارانو، شعب مستقل للغاية. ومثل بقية الموروس (وهي الشعوب المسلمة في مينداناو)، فإن المارانو (والذي يطلق عليهم "شعب البحيرة"، لأنهم بنوا حياتهم ومنازلهم على ضفاف بحيرة لاناو) لم يتم غزوهم أو استعمارهم من قبل الأسبان، أو الأمريكيوين، أو اليابانيين، على عكس الفلبينيين الآخرين من مناطق لوزون وفيساياس. لكنهم اليوم، كما أشار عطار، يعتبرون مشاركة الشركات الصينية في إعادة تأهيل مراوي بمثابة تدخل، إن لم يكن غزوًا صريحًا.

وعلاوة على ذلك، قدم اتحاد مؤلف من خمس شركات صينية وأربع شركات شريكة فلبينية، خطة رئيسية لإعادة بناء المدينة التي دمرتها الصراعات. وتهدف الخطة الرئيسية إلى تحويل ساحة المعركة الرئيسية في مدينة مراوي - التي كانت معروفة قبل الحصار بتجارتها الضخمة ومساجدها الكبرى ومدارسها الدينية الديناميكية - إلى وجهة سياحية. وتمتاز هذه الخطة - التي تبلغ تكلفتها 328 مليون دولار وتغطي مساحة 250 هكتار - بالحداثة، حيث تشمل مسارات واسعة ومنتجعات فخمة مطلة على البحر ومنتزهات وساحات ساحرة ومسار إيكولوجي وقاعة مؤتمرات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/AjJL8VD/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.