Malaria Cris Bouroncle/Getty Images

الملاريا والعودة القاتلة

سنغافورة ــ يُعَد الانخفاض الهائل في أعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة بعدوى الملاريا منذ مطلع هذا القرن واحدا من أعظم قصص النجاح في مجال الصحة العامة في السنوات الأخيرة. فبفضل استثمارات مكثفة ومتناغمة في مجالات الوقاية والتشخيص والعلاج، انخفض عدد الأشخاص الذين يقتلهم المرض كل عام بنسبة 60% منذ عام 2000، وكان ذلك يعني إنقاذ أرواح أكثر من ستة ملايين إنسان.

ولكن مع هذا، وحتى في حين يبدو حلم القضاء على الملاريا أقرب إلى التحول إلى حقيقة واقعة، تهدد مقاومة الأدوية هذه المكاسب المذهلة. فقد ظهرت مقاومة االدواء الأكثر فعالية للملاريا (أرتيميسينين) في كمبوديا وبدأت تنتشر في مختلف أنحاء دلتا نهو ميكونج.

وفي غياب التدابير الفعّالة والعاجلة، فسوف ينتشر هذا الشكل الجديد من أشكال الملاريا المقاوِمة للأدوية على نطاق واسع ــ وهو النمط الذي حدث بالفعل مرتين مع أدوية  الملاريا الأقدم. ويتعين على الحكومات والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والشركات أن تتخذ خطوات عاجلة لمنع وباء الملاريا المقاوِمة للأدوية ومنع تكرار هذه الحلقة المؤلمة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Ekm0e7N/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.