كيف نجعل اليورو كياناً مكتملاً

نيويورك ـ لقد أدرك مهندسو اليورو أنه لم يكن كاملاً وقت تصميمهم له. فاليورو لديه بنك مركزي مشترك ولكنه بلا خزانة مشتركة. لم يكن هناك من سبيل لتجنب هذه المفارقة، وذلك لأن المقصود من معاهدة ماستريخت كان إنشاء اتحاد نقدي من دون إقامة اتحاد سياسي.

وكانت السلطات الأوروبية على يقين رغم ذلك من قدرتها على التغلب على أي أزمة قد يتعرض لها اليورو. فهذه هي الطريقة التي تم بها تأسيس الاتحاد الأوروبي، اتخاذ خطوة واحدة في كل مرة، مع العلم التام بأن الأمر يتطلب اتخاذ خطوات إضافية.

وحين نسترجع أحداث الماضي الآن فبوسعنا أن نحدد أوجه قصور أخرى تعيب اليورو، والتي لم ينتبه إليها مهندسوه. فقد كان من المفترض في اليورو أن يجلب التقارب الاقتصادي، ولكنه بدلاً من ذلك كان سبباً للتباعد والتشعب، وذلك لأنه مهندسيه لم يدركوا أن الاختلال في التوازن قد ينشأ، ليس فقط في القطاع العام، بل وأيضاً في القطاع الخاص.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/EwQuEb6ar