Luigi Di Maio, Leader of 5-Star Movement Antonio Masiello/Getty Images

مجانين في السلطة

برينستون ــ في كتابه بعنوان "النظرية العامة في تشغيل العمالة، والفائدة، والنقود"، أعلن جون ماينارد كينز تخوفه من أن "المجانين في السلطة، الذين يسمعون أصواتا في الهواء، يستخلصون جنونهم من بعض الكتابات الأكاديمية التافهة التي ظهرت قبل بضع سنوات".

ولكن حتى من دون نظريات تأسيسية، ربما يكون ادعاء "الجنون" أو الخبل استراتيجية تفاوضية معقولة وقوية ومعدية نوعا ما. ففي أوائل سبعينيات القرن العشرين، تبنى الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون هذا التكتيك لإقناع قادة فيتنام الشمالية بأنه يضع إصبعه على "الزر النووي"، وأنهم من الأفضل لهم أن يتفاوضوا على اتفاق لإنهاء الحرب ــ وإلا... وفي عام 1986، التقى الرئيس رونالد ريجان بميخائيل جورباتشوف في ريكيافيك وفاجأه باقتراح أن تقوم الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي بتدمير كل أسلحتهما النووية.

وسواء كانت الأزمة في تصاعد أو انحسار، يبدو أن فعالية استراتيجية الرجل المجنون تعتمد على مدى غموض "جنون" القائد السياسي ــ إلى الحد الذي يجعل حتى المؤرخين عاجزين عن تحديد النقطة التي ينبغي لهم عندها أن يرسموا الخط بين الصدق والخداع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/iUFhWSq/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.