21

دعم ماكرون ضرورة أخلاقية

بروكسل - كما يتضح من الإسمين الذين وصلا إلى الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، هناك تحول نمطى سياسي فى أوروبا. يمثل إيمانويل ماكرون و مارين لوبان وجهات نظر بديلة للعالم ابتعدت عن، وتجاوزت الفجوة التقليدية بين اليسار واليمين.

هذا الصدام بين التيار التقدمي الليبرالي المؤيد لأوروبا و السوق الحرة والتيار الشعبوي القومي، قد ميز بالفعل العديد من الانتخابات في أوروبا، ولكن المسألة أخذت بالضرورة بعدا آخر نظرا لحجم بلد مثل فرنسا.

ولكن في بلد مهم لمستقبل أوروبا كفرنسا، فإن المخاطر جسيمة بكل تأكيد، وأولئك الذين يرغبون في تمزيق الاتحاد الأوروبي يدركون هذا الأمر جيدا. فقد أطلق القراصنة الروس العديد من الهجمات الإلكترونية ضد موقع حركة ماكرون "إلى ألأمام"، و يدعم الكرملين لوبان علنا.

ولا يزال العديد من الناخبين الفرنسيين غير مدركين للديناميات الجيوسياسية في انتخابات بلادهم. ومع ذلك تقع مسؤولية جسيمة على عاتقهم. في الواقع، مصير الاتحاد الأوروبي - والغرب - في أيديهم.