Large cloud in stormy weather

مواجهة حقيقة المناخ

لندن- لقد إتضحت في العام الماضي ثلاث حقائق عن التغير المناخي وهي أن تحقيق إقتصاد منخفض الكربون هو شيء ضروري والتقنيات الجديدة تجعل ذلك الهدف قابل للتحقيق بتكلفة مقبولة ولكن التقدم التقني لوحدة لن يكون كافيا بدون سياسات عامة قوية.

إن الظروف الجوية القاسية في ديسمبر- فيضانات كبيرة في أمريكا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والثلج القليل جدا في جبال الألب تعكس جزئيا ظاهرة النينيو القوية لهذا العام ( والتي تتسبب بها إرتفاع درجة حرارة مياه المحيط الهادي قبالة سواحل الإكوادور و بيرو) ولكن إرتفاع درجة حرارة سطح الأرض سوف يزيد إحتمالية وشدة أنماط الطقس تلك . إن سنة 2015 والتي تعتبر أشد الأعوام المسجلة حرارة أكدت بإن إنبعاثات غاز الدفيئة البشرية هي العامل المحرك الأساسي للتغير المناخي . إن معدل درجة حرارة سطح الأرض الآن هو حوالي درجة مئوية واحدة فوق المستويات لما قبل الصناعة.

وفي مواجهة تلك الحقيقة فإن إتفاقية المناخ التي تم التوصل إليها في باريس في الشهر الماضي تمثل ردا قيما وإن كان غير كافي فجميع الإقتصادات الكبيرة ملتزمة الآن بتقليص الإنبعاثات إلى ما دون مستويات العمل على النحو المعتاد ولكن من المرجح أن مجموعة الإلتزامات الوطنية سوف ينتج عنها إرتفاع درجات الحرارة إلى 3 درجات مئوية فوق المستويات الصناعية وهي إحتمالية مفزعة وذلك نظرا للعواقب الوخيمة والتي بدأت بالظهور بعد إرتفاع درجات الحرارة بمقدار درجة مئوية واحدة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/swrq7Hx/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.