Barrie Maguire

تطلعي الى الشرق يا روسيا

موسكو- لقد بدأت علاقات روسيا مع اسيا بالتحسن خلال الاشهر الثمانية عشر الماضية . لقد أشار كل من الرئيس ديمتري مدفيديف ورئيس الوزراء فلادمير بوتين في مناسبات عديدة الى الحاجة للتوجه الاقتصادي نحو آسيا . لقد تم توقيع عشرات البروتوكولات والاتفاقيات المتعلقة بمشاريع جديدة مع الصين وبعض تلك المشاريع قد تم تنفيذها فعلا .

لكن ما زال على روسيا ان تعمل على ايجاد استراتيجية شاملة وطويلة المدى بالنسبة لاسيا. ان السبب الرئيسي الذي يمنع روسيا من تحقيق ذلك هو الجهل فبالنسبة لبعض الروس فإن أي تحرك اقتصادي تجاه اسيا يعني الابتعاد عن المسار الاوروبي للتنمية.

بالطبع لا يوجد بديل آسيوي للتوجه الروسي الثقافي والسياسي تجاه اوروبا. لكن وجود توجه اقتصادي جزئي تجاه آسيا لا يشكل أي تهديد حقيقي بفك الارتباط مع اوروبا وعلى العكس من ذلك فخلال السنتين الماضيتين قامت روسيا رسميا بعمل تحول حاسم لمصلحة المزيد من الاندماج مع الاتحاد الاوروبي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/pBfIl5f/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.