رأسمالية الجراد

الاشتراكية اختراع ألماني. فقد كان كارل ماركس ألمانياً، كما كان فريدريك إنجلز . وأيضاً في ألمانيا نشأت الحركة الديمقراطية الاجتماعية التي شكلت دولة الرفاهية الاجتماعية الأوروبية الحديثة. وعلى الرغم من أن ألمانيا استفادت كثيراً من إعادة دمجها في النظام التجاري العالمي بعد الحرب العالمية الثانية، إلا أنها لم تتفق قط مع الرأسمالية الأنجلوسكسونية، وما زال تشككها بشأن هذه الرأسمالية يجري في الأعماق.

الآن وبعد أن أصبح الاقتصاد الألماني متعثراً، بدأ رأس المال في الانتقال إلى الخارج، وأخذت معدلات البطالة في الارتفاع، وعاد انتقاد الرأسمالية من جديد إلى اكتساب الزخم والقوة. وفي الأوساط العامة الألمانية يسود الآن شعور بالضيق بسبب الرواتب الفلكية التي يتقاضاها كبار المديرين وبسبب لجوء الشركات الألمانية الكبرى إلى فصل العمال على الرغم من الأرباح القياسية التي تسجلها. واستجابة لهذا حثت الحكومة المديرين على الإعلان عن دخولهم، وقررت إلغاء قوانين سرية البنوك التي كانت ذات يوم تعتبر من القوانين المقدسة التي لا تُـمَـس.

في الآونة الأخيرة بلغ هذا التناول الانتقادي الجديد للرأسمالية ذروته في سلسلة من الهجمات التي شنها زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي فرانتز مونتيفيرينج . فقد اتهم رجال الأعمال الذين ينقلون الإنتاج إلى الدول ذات الأجور المتدنية بأنهم يؤكدون بهذا على فرط جشعهم وافتقارهم إلى الإحساس بالمسئولية الاجتماعية. ثم شبه مديري صناديق الأسهم الدولية بوباء الجراد الذي يحتل الشركات ويستغلها ثم ينتقل إلى غيرها بعد أن يكون قد أتم عمله التخريبي وأجهز عليها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/MQf9B70/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now