الأرض الحية لا تنصت إلى صوت الواقع

يبدو أن منظمو حفلات "الأرض الحية" الموسيقية، التي من المقرر أن تقام في يوم السبت المقبل، يأملون أن يستمع العالم أجمع إلى رسالة واضحة مفادها أن تغير المناخ يشكل التهديد الأكثر خطورة في مواجهة كوكب الأرض. ومناسبة "الأرض الحية"، التي خطط لها نائب رئيس الولايات المتحدة السابق آل جور ، سوف تكون بمثابة الاستعراض الأضخم والأعرض تمويلاً وتسويقاً للناشطين في هذا المجال من المشاهير في التاريخ.

إلا أن وضع ظاهرة الاحتباس الحراري لجو الكرة الأرضية على رأس الأولويات يعني أننا نعدل ترتيب تحديات عظمى أخرى إلى أسفل قائمة أولوياتنا. ويعترف بعض الناشطين في مجال تغير المناخ بهذه الحقيقة بالفعل: ففي مقابلة أجريت معه مؤخراً قال الكاتب الأسترالي تيم فلانيري إن "تغير المناخ يشكل القضية الوحيدة التي ينبغي علينا أن ننشغل بها طيلة العقد القادم".

ولكن هل نستطيع أن نوجه هذا الكلام إلى الملايين الأربعة من الناس الذين يتضورون جوعاً حتى الموت، أو الملايين الثلاثة الذين وقعوا ضحية لمرض الإيدز، أو آلاف الملايين من الناس الذين يفتقرون إلى مياه الشرب النظيفة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/zHtmlHX/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.