Tim Brinton

التجارة الدولية والأرانب

سول ــ يقول المثل القديم: "إذا طاردت أرنبين في آن واحد فإن كلاهما سوف يفر منك". ورغم ذلك فإن هذا هو على وجه التحديد المطلوب من العديد من الحكومات: ملاحقة هدف النمو وعدالة التوزيع. الواقع أن الهدفين، وإن لم يكن بوسعنا أن نعتبرهما غير متوافقين، مختلفان تماما، وهناك قِلة من الأدوات السياسية التي قد تساعد في تحقيق الهدفين في نفس الوقت.

تشكل هذه الفكرة أهمية بالغة في مجال السياسات التجارية. وتدلل عِدة بحوث نظرية وتجريبية على أن فتح التجارة من الممكن أن يحفز نمو الناتج المحلي الإجمالي لدى أي بلد. ولكن زيادة حجم الفطيرة لا يضمن تقاسمها بالتساوي والعدل.

فغالباً يكون تقاسم زيادة النمو الناجمة عن فتح التجارة غير متساو؛ وعلاوة على ذلك، في العديد من الحالات، يحصل البعض على حصة أصغر من تلك التي كانوا يحصلون عليها من قبل. وهنا يصبح لزاماً على الحكومة أن تتدخل بالاستعانة بأدواتها التقليدية، الضرائب وإعادة التوزيع، فضلاً عن السياسات التكميلية مثل شبكات الأمان الاجتماعي والمساعدة على التكيف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/GmNRQqb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.