Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

velasco99_Sarinya Pinngam  EyeEm_Getty Images_businessmen Sarinya Pinngam/EyeEm/Getty Images

الاقتصاد الثنائي

لندن ـ كيف يمكننا معرفة ما إذا كانت السياسة الاقتصادية ستحقق هدفها المُحدد؟ حسنًا، يمكننا إنشاء مجموعتين متشابهتين، وتخصيص "العلاج" عشوائيًا لإحداهما فقط وقياس النتائج. من خلال مقارنة المجموعتين، سوف نحصل على تقدير موثوق لمدى فعالية السياسة.

هذه التقنية، والمعروفة أيضا بالتجارب العشوائية المنضبطة (RCTs)، استخدمت منذ فترة طويلة في الطب والسياسة الاجتماعية. من خلال تطبيقها على اقتصاديات التنمية، أحدثت استير دوفلو وأبهيجيت بانيرجي ومايكل كريمر ثورة في عدد الاقتصاديين الذين عملوا - وفازوا بجائزة نوبل الشهر الماضي.

لقد كان الإنجاز فكريًا وتنظيميًا على حد سواء: لقد ظهر مجتمع عالمي من مؤيدي هذه التقنية، وهم ملتزمون باستخدام التجارب العشوائية المنضبطة لتغيير العالم. من شأن الأدلة الجديدة أن تتسبب في تجاهل حكومات البلدان النامية للسياسات السيئة وتبني سياسات جيدة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/SFsaC0yar;

Edit Newsletter Preferences