nicolas maduro FEDERICO PARRA/AFP/Getty Images

ما الذي تكشفه الازمة في فنزويلا

نيويورك — لقد كشفت صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا أن ادارة الرئيس دونالد ترامب قد عقدت اجتماعات مع ضباط عسكريين فنزويليين ثائرين والذين كانوا يخططون للإطاحة بحكومة نيكولاس مادورو وفي نهاية المطاف تراجع صناع السياسة الأمريكيين عن الفكرة ولكن وهذا ليس مفاجئا كانت ردة الفعل على المقال سلبية في معظمها.

في واقع الأمر ، يوجد أسباب جيده لمعارضة أي انقلاب في فنزويلا مدعوم من الولايات المتحده الأمريكية فالعديد من المشاركين المحتملين من المرجح ان تكون سمعتهم سيئة وذلك نظرا لإرتباطهم بتجارة المخدرات وسجلهم المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان . إن من شبه المؤكد أن يفشل مثل هذا الانقلاب وسيعطي حكومة تمارس بالفعل أعمال القمع مبررا إضافيا لقمع معارضيها .

أن من الخيارات الأخرى هو تدخل مسلح بقيادة الدول المجاورة لفنزويلا والتي تأثرت سلبا بتدفق اللاجئين والذين وصل عددهم بالفعل الى 2-4 مليون شخص وهذا العدد يزداد بمعدل

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/eGcI3quar