South Korean activist wearing a mask of North Korean leader Kim Jong-Un Jung Yeon Je/Getty Images

عشرة دروس من برنامج كوريا الشمالية النووي

سيول - لقد أنتجت كوريا الشمالية عددا من الرؤوس الحربية النووية كما تقوم بتطوير صواريخ باليستية قادرة على نقلها لجميع أنحاء العالم. وتحاول حكومات كثيرة منع أو إبطاء التقدم في قدرة كوريا الشمالية وإيجاد طرق لما ينبغي عمله إذا فشلت هذه الجهود.

هذه أسئلة مهمة للغاية، لكنها ليست الوحيدة. ومن المهم أيضا أن نفهم كيف نجحت كوريا الشمالية في النهوض ببرامجها النووية والصاروخية، على الرغم من عقود من الجهود الدولية. وقد يكون الوقت متأخرا جدا للتأثير على مسار كوريا الشمالية بشكل حاسم؛ لكن لم يفت الأوان بعد للتعلم من التجربة. وفيما يلي نجد عشر دروس نتجاهلها.

أولا، تمتلك الحكومة المعرفة العلمية الأساسية والقدرة على التصنيع الحديث، وهي مصممة على تطوير عدد من الأسلحة النووية البدائية. و عاجلا أم آجلا ستنجح بالتأكيد. ومعظم المعلومات ذات الصلة متاحة على نطاق واسع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/q7DoZBy/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.