Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

rogoff186_Carol SmiljanNurPhoto via Getty Images_argentinemoneywallet Carol Smiljan/NurPhoto via Getty Images

صندوق النقد الدولي بعد أزمة الأرجنتين

كمبريدج- ربما لم تكن على علم، بأن الحكومة الأرجنتينية راكمت كومة من الديون من دون أي شيء تقريبًا وبسرعة مدهشة، ثم بدأت بالتخلف عن سدادها بالسرعة نفسها. ومقارنة بأزمة التخلف عن السداد ذي الوتيرة البطيئة الذي عرفته البلاد عام 2002، فإن الأزمة الأخيرة تبدو وكأنها مسرحية قصيرة لشكسبير مدتها 60 ثانية. ولكن في كلتا الحالتين، كان التخلف عن السداد أمرًا لا مفر منه، لأن مزيج الديون، والعجز، والسياسة النقدية في البلاد، كلها عناصر لم تكن مستدامة، ولم تكن الطبقة السياسية قادرة على إجراء التعديلات اللازمة في الوقت المناسب.

وفي كلتا الحالتين، بدا وكأن القروض المقدمة من صندوق النقد الدولي تؤجل ما لا مفر منه فقط، بل الأسوأ من ذلك، فهي تزيد من حدة الانهيار النهائي. لذلك، بعد الأزمة الثانية في الأرجنتين بعد أقل من 30 عاما، حان الوقت لنسأل عن كيفية إعادة تركيز ولاية صندوق النقد الدولي للتعامل مع أزمات ديون الأسواق الناشئة. كيف يمكن لصندوق النقد الدولي أن يكون فعّالاً في مساعدة البلدان على استعادة الوصول إلى أسواق الائتمان الخاصة، عندما تسمى أي محاولة لسد العجز في الميزانية غير المستدامة تقشفا؟ الجواب الوحيد هو زيادة موارد وكالات المعونة الدولية زيادة كبيرة (يعد صندوق النقد الدولي مؤسسة مقرضة). ولسوء الحظ، يبدو أنه بالكاد هناك رغبة لفعل ذلك.

لماذا كان صندوق النقد الدولي على استعداد لصب الموارد في موقف- على الأقل مع الاستفادة من الإدراك المتأخر- لا يمكن حله إلا عن طريق تعديل مالي أقوى (تقشف أكثر)، أو تخلف عن سداد الديون، أو معونة أجنبية أكبر، أو مزيج من الثلاثة؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/d8h5JaMar;
  1. pisaniferry106_Mark WilsonGetty Images_phase one agreement trump china  Mark Wilson/Getty Images

    Explaining the Triumph of Trump’s Economic Recklessness

    Jean Pisani-Ferry

    The Trump administration’s economic policy is a strange cocktail: one part populist trade protectionism and industrial interventionism; one part classic Republican tax cuts skewed to the rich and industry-friendly deregulation; and one part Keynesian fiscal and monetary stimulus. But it's the Keynesian part that delivers the kick.

    4
  2. yu49_ShengJiapengChinaNewsServiceVCGviaGettyImages_G20trumpjinpingshakehands Sheng Jiapeng/China News Service/VCG via Getty Images

    PS Say More: Keyu Jin

    Keyu Jin assesses the “phase one” US-China trade deal, questions whether the US can ever accept China’s development model, and highlights a key difference in how the Hong Kong protests are viewed inside and outside China.