لبنان ووقت المحاكمة

اسطنبول ـ في حين يستعد لبنان لمواجهة الاتهام المحتمل لعناصر حزب الله بقتل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، يمر اقتصاد البلاد بفترة من التذبذب الشديد. فقد انتهى تقرير بعثة صندوق النقد الدولي في مارس/آذار 2009 ـ في إشارة إلى الاضطرابات السياسية المزمنة التي ابتلي بها هذا البلد طيلة ثلاثين عاما ـ إلى أن لبنان سوف تظل عُرضة للصدمات لسنوات عديدة مقبلة. ورغم ترحيب الصندوق بخطة العمل التي تبنتها الحكومة لمكافحة الأزمة في ذلك الوقت، فإنه لم يستسلم لأية أوهام فيما يتصل بقدرة خطة العمل هذه على الارتقاء إلى مستوى هذه المهمة العصيبة.

ولكن في وقت لاحق من ذلك العام، جلبت حكومة سعد الحريري (نجل رفيق الحريري) أملاً جديداً، الأمر الذي دفع صندوق النقد الدولي إلى الإعلان عن أن هذه الحكومة "فتحت نافذة جديدة من الفرص أمام الإصلاحات الاقتصادية النشطة". ولكن نجاح الإصلاحات المزمعة يتوقف إلى حد كبير على التعاون بين الجماعتين السياسيتين الرئيسيتين في لبنان ـ السُنّة والشيعة ـ ولكن حتى الآن لم نشهد من ذلك التعاون إلا أقل القليل.

ويظل نفوذ القوى الخارجية يشكل جزءاً أساسياً من المعادلة. والواقع أن الاجتماع الذي جرى في يوليو/تموز في بيروت بين الرئيس السوري بشار الأسد والملك السعودي عبد الله وصِف باعتباره إشارة إلى التقارب بين خصمين سُنّيين. ولكن أحد أهداف ذلك الاجتماع كان يتلخص في تأمين الحصول على تأييد حزب الله الذي تدعمه سوريا لبرنامج التعافي الذي يتبنى توصيات صندوق النقد الدولي. ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كان ذلك الهدف قد تحقق.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/dedh8OU/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now