Paul Lachine

لبنان توجه وجهها نحو الغرب

بيروت ـ أنزل الناخبون اللبنانيون هزيمة واضحة بتحالف الثامن من آذار الذي يتزعمه حزب الله. ففي الانتخابات السلمية التي أديرت بسلاسة، خَرَج تحالف الرابع عشر من آذار المناصر للغرب فائزاً بأغلبية واضحة (71 مقعداً في مقابل 58 مقعداً لمنافسيه). ولقد انتزعت هذه النتيجة من صدور المراقبين تنهيدة ارتياح تكاد تكون مسموعة في العواصم العربية، وعواصم أوروبا وأميركا الشمالية.

كانت المخاوف من تمكن تحالف الثامن من آذار الموالي لسوريا وإيران من تأمين النصر لنفسه محسوسة على نطاق واسع قبل الانتخابات. وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يتحدث علناً وبشغف عن توقعاته بانتهاء الانتخابات إلى مثل هذه النتيجة.

كان لفوز تحالف الرابع عشر من آذار وقعاً جميلاً على لبنان والمنطقة، فهو يضمن إقامة علاقات طيبة مع أصدقاء لبنان في المنطقة العربية والغرب، ويشكل انتصاراً للاعتدال والواقعية على التطرف والمواجهة. وهو أيضاً نبأ طيب بالنسبة لإدارة أوباما التي كانت تخشى حدوث انتكاسة إقليمية في أعقاب الخطاب التاريخي الذي ألقاه أوباما من القاهرة في الرابع من يونيو/حزيران.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/qaUv6mz/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.