Malaria in Africa Tom Stoddart Archive/Getty Images

التعلم من الملاريا

برلين - هي واحدة من أفضل القصص التي لا توصف في سجلات التنمية: لقد تم قطع خطوات كبيرة ضد الملاريا، وهو مرض كان منتشرا في جميع أنحاء العالم، وما زال متفشيا في البلدان النامية. على مدى السنوات ال 15 الماضية، تم إنقاذ أكثر من ستة ملايين شخص. والأفضل من ذلك أن الدروس المستفادة من هذا النجاح يمكن بل وينبغي تطبيقها  على التحديات الإنمائية الكبرى الأخرى.

وسببُ الملاريا  طفيلي يُنقل بالبعوض. حتى في حالات خفيفة، يمكن أن تكون النتيجة حمى، قشعريرة، أعراض تشبه الانفلونزا، أو فقر الدم - ويشكل خطرا خاصة على النساء الحوامل والأطفال الصغار. ويمكن أن يؤدي إلى إعاقات ذهنية مدى الحياة، ويمكن أن يكلف ملايير الدولارات من فقدان الإنتاجية كل عام.

في الماضي، كانت الملاريا  منتشرة في جميع أنحاء أوروبا، من إيطاليا الدافئة إلى واد أركنجيل البارد، وفي كثير من الأماكن في الولايات المتحدة. وقد ساعد اختراع المبيد الحشري "DDT" والأدوية الرخيصة البلدان الغنية على القضاء عليها عمليا بعد الحرب العالمية الثانية، مما جعلها مرضا محصورا إلى حد كبير في البلدان الفقيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/2cYhpQ6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.